دراسة تفسيرية ورصدية في الانحراف الأخلاقي بإغراء الدولار

دراسة تفسيرية ورصدية في الانحراف الأخلاقي بإغراء الدولار
أكثر تدميرا وأكثر ضررا من غزو جيش أجنبي،
لقد استبدل المثقفون من النساء والرجال والمدرسون وأئمة المساجد والدعاة والضباط المتقاعدون كرامتهم ونزاهتهم بإيرادات الإعلانات على موقع يوتيوب.
فقد زعزع الدولار العادات وحوّل كرامة الناس وسلوكهم إلى عالم من الفظاظة والفحش والقذارة.
كسب المزيد يعني جذب المزيد من الزوار وإبقاء قناتك تغذي يوميًا بالألفاظ البذيئة والمحتوى السخيف الذي يتضمن اللياقة البدنية والسحر والإيماءات وجميع أنواع الجرأة.
المحتوى القادم من الدول العربية على شبكات التواصل الاجتماعي هو ضرر للجسد الاجتماعي لمجتمعنا. لقد أصبح الصحفيون المحترفون، وضباط الشرطة الفخريون السابقون، على الرغم من
راتب تقاعدهم السمين، يجترون الهراء وينشرون السخافة والدناءة دون خجل أو أخلاق
تعيش المجتمعات العربية مستوى بخس هائل للحفاظ على مردودية دائمة من مواقع الأنترنيت
الهدف لا يتردد أصحاب قنوات يوتيوب من تعرية أنفسهم إخلاقيا و ترويج الأوساخ عن دويهم و فضح أسرار مجتمعات البلد
صناعة المحتوى التنمر والتفاهة
في بلداننا لا تفرز ولا تنشر إلا التنمر والتفاهة وتعرية الأشخاص
بعيدا عن المعرفة و علم الاجتماع والأفلام والكتب وحضينة لألوشاية والنميمة والتنمر
. فيديوها تعرض أشخاصا يعرضون حياتهم الخاصة ويتلصصون على حياة الآخرين و ينشرون الرداءة في الصور والتعبير والحركة
افتعال أشياء أمام الكاميرا الهدف منها إلهاب الأحاسيس
وتكييفه باستمرار ليتلاءم مع معايير الذوق الرديء لزوار الموقع يزيد من الدخل الشهري لصاحب القناة
بات المحتوي اليوم عرض روتين الغريزة والأكل والمسخ و تعرية الذات والأنا وعرْضها مضمونا مربحا ويتنبأ ه بمستقبل ناجح

make yourself love, optimize your social clas
Change your VISION, your LOOK, your FASHION, opt for positivity

https://amzn.to/46gwCec

https://s.click.aliexpress.com/e/_DFZt0IJ

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *