الزيادة في أجور الأساتذة تُعَدٌ ظلما وإجحافا في حق أغلبيتنا

الزيادة في أجور الأساتذة تُعَدٌ ظلما وإجحافا في حق أغلبيتنا
ماهو مصير وجود عاملات المستشفيات وعمال الجماعات والحراس
الشركات ونساء ورجال الضيعات الفلاحية وعشرات الألاف من المتقاعدين
الذين لا يتعدي راتبهم في الأقصي 2000 درهم.
العواقب المحتملة لوجود فارق كبير بين الأجور العالية والمنخفضة في المجتمع، تؤثر على الاقتصاد والمجتمع بشكل شامل، و يمكن أن يؤدي ذالك إلى تفاقم الفقر في المجتمع
ينتج عنه صعوبة في تلبية احتياجاتهم الأساسية عند أغلبهم، بينما يتمتع الأفراد ذوو الدخول العالية بمزيد من الثروة وسيشعر المواطنون بالظلم والاستياء من عدم المساواة الاقتصادية
إن الزيادة في رواتب المعلمين ستزيد من تدهور نظام التعليم كون تضخم فقر أولياء التلاميد وإنعكاسه سلبيا علي المتمرسين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *